النائب محمود بدر : مؤتمر الشباب سيركز على مجابهة الدولة للإرهاب والتطرف..فيديو

13 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين

نورهان احمد-

قال محمود بدر، عضو مجلس النواب ومؤسس حركة تمرد، إن انعقاد المؤتمر الوطني للشباب بصفة دورية، يؤكد على مجموعة من الحقائق أهمها التواصل بين القيادة السياسية والشباب المصري، وتحقيق كل التوصيات الناتجة من هذه المؤتمرات على أرض الواقع، منها سبيل المثال: خروج مئات الشباب من السجون، بناءً على قرار العفو الرئاسي الذي صدر من الرئيس عبد الفتاح السيسي في أحد المؤتمرات.

وأوضح “بدر” ، خلال حواره ببرنامج “اليوم”، المذاع على فضائية “dmc”، مساء الخميس، أن المؤتمر الوطني الثامن للشباب المرتقب، سيركز على مجابهة الدولة المصرية للإرهاب والتطرف، مشيرًا إلى أن مواجهة الإرهاب أمنيًا فقط أمر غير ممكن، لذلك قامت الدولة بوضع آليات كثيرة لمواجهة الإرهاب، سواء من خلال تطوير التعليم أو تطوير العشوائيات.

وتابع :” السينما المصرية كانت تتحدث دائمًا على أن العشوائيات، منبع لولادة الفكر المتطرف والإرهاب، وفي هذا الاطار قامت الدولة بمشروع بشاير الخير وآلاف المشاريع الأخرى لمواجهة الإرهاب”.

وأشار “بدر” إلى تجديد الخطاب الديني مثلما يطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي دائمًا، أحد أهم العناصر في مواجهة الإرهاب، لافتا الى أن الجلسة الثانية من المؤتمر الوطني للشباب ستتحدث عن نشر الأكاذيب، خاصة أن مركز معلومات مجلس الوزراء تحدث عن وجود آلاف من العشوائيات، صدرت في مصر خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف أن الشباب المصري واعي ويعلم بأن الدولة المصرية، تتعرض لحملة كبيرة من التشهير والأكاذيب، مشيرًا إلى ضرورة مواجهة هذه الشائعات والتأكيد على أن لدولة المصرية مستهدفة، وسيخرج المؤتمر الوطني بمجموعة من التوصيات لإعداد شيئًا ما منظم لمواجهة الشائعات التي تتعرض لها الدولة المصرية.

وأوضح ” بدر” أن الاسئلة تطرح على الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الوطني للشباب بصوره واضحة، ويجاوب عليها بكل شفافية، معقبا: “بيكلم المصريين من قلبه بكل صراحة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.