برلماني: انتشار اللقاحات والأمصال البيطرية المغشوشة يؤدي إلى كارثه

تحت القبة
30 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
برلماني: انتشار اللقاحات والأمصال البيطرية المغشوشة يؤدي إلى كارثه
محمد ربيع

أكد النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية، خطورة انتشار مصانع بير السلم لتصنيع اللقاحات والأمصال البيطرية المغشوشة والتي تقوم ببيعها بأسعار رمزية، رغم ما تسببه من مخاطر على الحيوان، سواء في نفوق طيور أو زيادة حجمها بشكل سريع، وبانتقالها للإنسان إثر تغذية على لحومها، تتسبب في “متبقيات السموم” بالجسم، ما ينتج عنه أمراض عدة على رأسها؛ الفشل الكلوي والكبدي وأورام خبيئة، شأنه كشأن أي منتج غير مُصرح به.

وأوضح أن كارثة الأدوية البيطرية تتمثل فى ارتفاع الأسعار وندرة الأصناف ما أدى لتفاقم ظاهرة غش الأدوية البيطرية، ووصولها إلى مجالات اللقاحات، وهو أمر يمثل كارثة اقتصادية، خصوصاً أن ضعف تلك الأدوية المغشوشة، وعدم فاعليتها يؤدى إلى توطن الأمراض وتحورها، لتصبح أكثر شراسة، حيث أن الأدوية واللقاحات التي يجرى إنتاجها وتحضيرها فى مصانع «بير السلم»، تضاف بها المياه للمواد الخام، وتقلد عبوات الأدوية وأسماءها، فى ظل غياب الرقابة الحكومية، كما أن هناك عيادات ومراكز بيطرية غير مرخصة، فضلاً عن الدخلاء على المهنة.

وأشار إلى عدم وجود جهة محددة للتفتيش على السوق، فهي بالاشتراك بين وزارتي الصحة، ممثلة في إدارة الصيدليات، والزراعة، ممثلة في هيئة الخدمات البيطرية، ومباحث التموين، ممثلة في شرطة المسطحات المائية، لذلك فإن تشديد الرقابة وتوحيد مجهوداتها هل الحل الأمثل للسيطرة على انتشارها.

وطالب النائب بوجود حملات تفتيش على مراكز البيع والتداول والمصانع التي تقوم بغش بعض الأدوية البيطرية، كما أشار إلى أهمية تشجيع الاستثمار فى مجال إنتاج اللقاحات البيطرية، بهدف تطوير صناعة اللقاحات البيطرية ومنظومة تداولها، بما يساهم أيضاً فى تنمية الثروة الحيوانية والداجنة فى مصر

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق