نص كلمة رئيس الوزراء أمام اللجنة العامة للبرلمان

تحت القبة
9 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 5 أيام
نص كلمة رئيس الوزراء أمام اللجنة العامة للبرلمان

اختتم الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بيانه أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، قائلا:”الدولة بكافة مؤسساتها ملتزمة بالحفاظ على حق مصر فى مياه نهر النيل”.

وأشار مدبولى، خلال كلمته، إلى أن الدولة تنفذ العديد من المشروعات الضخمة على الأرض للحفاظ على كل قطرة مياه، لافتا إلى أن وزارة الإسكان بدأت إنشاء ورفع كفاءة محطات معالجة مياه الصرف الصحى وتحويلها لمحطات معالجة ثنائية وثلاثية بتكلفة 30 مليار جنيه تم إنفاق 90% منها، موضحا أنه من المتوقع أن تنتهى عمليات التطوير قبل نهاية العام المالى الحالى، لافتا إلى أن عدد المحطات نحو 60 محطة أغلبهم فى محافظات الصعيد، وأنه قبل نهاية عام 2019 سيكون تم الانتهاء من 57 محطة.

وأضاف أن الدولة تتحمل تكلفة ضخمة وإضافية لاستخدام كل قطرة مياه، موضحا أن هناك جهدا هائلا لتحلية مياه البحر، مشيرا إلى أنه منذ 4 سنوات كانت الطاقة الإنتاجية لتحلية مياه البحر نحو 80 ألف متر مكعب فى اليوم، مضيفا: “حاليا ننتج 800 ألف متر مكعب فى اليوم، يعنى حققنا 10 أضعاف فى 3 سنوات عشان بنجرى ونسابق الزمن لتدبير الاحتياجات المستقبلية، وهناك مشروعات مستقبلية أخرى سيكشف عنها وزير الإسكان”.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على أن الدولة حريصة على وصول المياه وإتاحتها لكل المواطنين المصريين، وأن هناك مشروعات هامة يتم تنفيذها، منها محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، موضحا أنه من أكبر مشروعات العالم، حيث إنه سيعالج أكثر من 5.5 مليون متر مكعب من مياه الصرف الزراعى التى كانت تذهب فى بحيرة المنزلة.

وتابع مدبولى: “كل مواردنا نعيد استغلالها مرة واتنين وتلاتة، الدولة منذ شروع إثيوبيا فى إنشاء ونضع نصب أعيننا التحرك فى كافة الطرق السياسية والدبلوماسية والفنية وتنفيذ مشروعات داخل مصر، مواردنا من المياه ثابتة ومعروفة والزيادة السكانية تحتاج النظر إلى 20 سنة قدام”.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة المُنعقدة الآن بمجلس النواب، حيث طالب الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أعضاء البرلمان بالتزام الهدوء، وعدم الجلوس فى مقاعد الحكومة، مؤكدا أنه لا يجوز مقاطعة المتحدث إطلاقا أو توجيه استفسارات أو أسئلة له بأى صورة من الصور، قائلا:”سأكون حاسما فى تطبيق اللائحة قبل العضو الذى يقاطع المتحدث”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.